رمضان مودعا

ككل عام أشعر بذات الكآبة على عندما يبدأ رمضان يلملم دقائقه المتناثرة لا أعلم لماذا .
تغيير الروتين العوده للروتين الممل الذي  قبل رمضان نوم عمل نوم عمل نوم عمل ..
ونعمل و لا شيء جديد في العمل ..
سمعت أحدهم يشبه العامل بالثور الذي يدور حول الساقية ..
الوظيفة هي الساقية وانت الثور .
حسنا يجب أن أقول هنا الحمدالله فأنا أفضل من نساء و رجال بلا عمل .
و أقول الحمدالله ﻷسباب كثيره أن هذا العمل فاتح بيت ..
و لست اعمل ﻷنني مترفه ..
ما الذي جعلني اسهب في موضوع العمل و نحن نتكلم عن وداع رمضان !
رمضان هذه السنة غريب  أو انا من عدت غريبه ..
كل ما أتذكر السنوات الماضية اضحك على بعض الأدعية التي كنت ارددها أن أكون بجانب فلان أو علان أو أن يكون بخير ..
بت أتساءل بحق السماء من هؤلاء الأشخاص الذين ضاعت صلواتي و دموعي عليهم .. إنهم نكره لا وجود لهم..
حسنا هذه السنه لم يكن في قلبي سواء دعاء واحد العافية و الصحة و القدرة على القيام بدور الثور ﻷطول فترة ممكنة ..
حقا لماذا انا مكتئبة أن رمضان مغادر و انا كنت متعبه من صيامه و قيامه .؟
ربما خوفي أن لا ألقاه أن لا نجتمع في سفرة واحدة مرة أخرى ..
تخيفني فكرة التشتت رغم أن كل ما يحدث في العالم ينزع لأن يشتت عقلك ..
حسنا كان رمضان متشبعا بأماني السخيفة عندما كنت في العشرينات .. و صار لا يعرف من هذه الفتاة الغاضبة المشوهة ربما هذا سبب حزني العظيم ..
لما لا أحمد الله تعالى أنني قضيت رمضان بدون أن يسقط صاروخ على مائدة الإفطار لما انا متفلسفة لهذه الدرجة ..
ﻷنني من فصيلة البشر الذين لم يعجبهم شيء إلى أن فقدوه…  الفقد الكلمة التي لا يعرفها البشر الا عندما يرونها واقعا
رمضان أعتقد أنك اكتفيت من فلسفتي وداعا  أتمنى أن القاك العام القادم بصورة أفضل من هذا العام ..

مدونة قبل أن أكون مغردة

قبل الدخول لعالم تويتر كنت مدونة .و مدونة مدمنة …لا أستطيع أن أقول أنني فشلت في عالم التدوين ولا أستطيع أن أقول أنني نجحت

فالأيام اثبتت أن المدونين المتخصصين هم الأكثر نجاحا لا يهمني أساسا أن تنجح المدونة لأن للنجاح ضريبة لاأستطيع تحملها فأنا لدي في حياتي ما يكفيني من المشاغل.

تويتر تم اكنشافه عن طريق التدوين ومن كان مدونا دخل لهذا العالم من هناك أما من جاء بعدهم فجاؤوا بناءا على روايات متواترة من أهل التدوين .

في التدوين لا يجب أن تتقيد بشروط يجب عليك أن تتميز فقط  وأن تكون كاتبا جيدا لتجعل الآخر يقرأ للنهاية.

تستطيع أن تقول كل ما تريده كاملا بلا تقطيع تستطيع أن تعدل و تلغي و تحذف .

هناك ميزات عديدة للتدوين .

لم لم ينتشر كموقع التدوين المصغر تويتر لأن النخبة فقط تستطيع الكتابة ..

في التدوين أنت تحكي حكايتك ولا تبحث عن تابعين تبحث عن قراء.

انت تتلاعب بالحروف كيفما شئت وبموهبتك أنت فقط لا اعتمادا على شهرتك في الحياة الواقعية.

دخلت التدوين لحاجتي وحبي للكتابة قد تجدون مدونتي مجلة أكثر منها مدونة سأتكلم في كل شي في الحياة ..

حذفت بعض آرائئي و تدويناتي القديمة ..هنا تعرفت على كثير من الناس الذين صاحبوني في حياتي الواقعية ..

سأزيد عدد التدوينات الانجليزية بسبب الضعف العربي في المدونات فأنا أطمح للمتلقي الغربي.

أيضا سأكتب في تخصصي الكثير من التدوينات .

الوقت سأحاول ان يكون أكتب تدوينة كل يوم او يومين ..

فالتدوينة تحتاج لوقت أكبر في المراجعة و التنقيح ..

وأخيرا أتمنى أن تزودوني بتعليقاتكم و تغريداتكم ..

ففي النهايةعندي قناعة أن كل انسان في هذه الحياة يلهم الآخرين :)

البلوك و الحساسية

image

اعتقاداتي بشأن حذف جهات التواصل في وسائل التواصل الاجتماعي كانت تتغير بتغير العمر .. ففي العشرينات و إلى وقت قريب كنت اتحسس من المنع (البلوك) و الحذف على اعتبار عدم رغبة الشخص بي للتواصل معه  يعني أنه لا يرغب بي شخصيا..
و أحيانا أصل لدرجة البكاء على اعتبار أنني غير متعودة على أن اخسر أحدا ..

و لكن اكتشفت ان حق الحذف و المنع من اجمل الحقوق التي وفرتها لنا هذه الشبكات و بت انظر للأمر بواقعية أكثر و أن من حق فلان أن يمنعني من متابعة حياته اذا سببت له ازعاج أو ضايقته ..
لكن ماذا لو ارتبطت بعلاقة قرابة أو حب أو صداقة مع أحد جهات التواصل ..
حسنا يبدو العرب أكثر الشعوب حساسية من الحذف و المنع ..
عن نفسي أود أن يظل ما اعمل في الشبكة العنكبوتية حصرا في الشبكة العنكبوتية
لا أحب أن يعلق أحد على صوري و طريقة حياتي أمام الآخرين و باستهزاء أيضا …
اضطررت لحذف أقاربي لهذا السبب و لكن لا يعني هذا أنني غاضبة منهم ببساطة لا أريد أن يتوغلوا لتفاصيل حياتي أكثر و تبقى علاقة القربى كما هي جميلة ..
أما من ظننت أن بيني و بينهم ودا في الواقع لا اريد لهذا الود أن يبقى طويلا على الشبكةالعنكبوتية بقائه لسنوات في مواقع تواصل يثبت فشل علاقة الحب وعدم قدرة احد الطرفين أو رغبته بالتحرر من وسائل التواصل الانترنتي إلى التواصل الحي بالعين و القلب و اللمس والروح مباركا من السماء .
للأسف نحن العرب لا نقدر حق الآخرين بممارسة اتفه الحقوق ..
و اتفه حقوقي أنني لا أريدك مشاركا في حياتي على شبكات التواصل الاجتماعي ..

حمال الهموم

image

منذ سنوات كان هناك بحر خاص بالسيدات في ابوظبي لم نكن نحس بالنعمة الى ان فقدناها طبعا في تلك الفترة مستحيل نسمع عن حالة فقد لفيتامين د كما هو الحال الان الصورة لنادي سيدات دبي البحر بحر جميرا حار ولكن هناك متعة السباحة بدون االنظرات المتلصصة !

غرفة في فندق

عاطفية خيالية او متخلفة لا يلغي طبيعتي بانني لا ارغب بان اكون غرفة في فندق قلوبهم او شهرزاد اخرى اكثر ما احبه في نفسي انانيتي وانا لا اقبل بدور من ان يكون الدور الرئيس
مثلما لا يقبل اي منهم بعقله المتخلف الا ان يكون الاول والاول دائما !
نعم لن اسعى بعد اليوم يجب ان اكون هدف  يسعى الي وعندها سيكون الاختيار عندي والرفض والقبول عندي

احيانا اسخط على عصر الجواري لانه طبع بصمة جينية في الرجل لن تمحوها كل التقنيات التي اخترعها ويخترعها الانسان فهو اناني يريد كل شيء فيها وهو حتى لا يستطيع ان يمارس ابسط ادواره ان يكون رجلا !
رغم ان ابونا آدم وجد في حواء وحدها كل الاحتواء لكن يبدو ان هذه البصمة الجينية بالذات طمرت !
ليس مقالا هجوميا بقدر ما هو  تساؤل اين هو الرجل لا اريد رجلا خرافيا اقلها رجل يشبه ابي في تفانيه لعائلته واخلاصه لزوجته
ربما ابي يحمل الصفات التقليدية للرجل الشرقي ولا انكر تذمر امي منه احيانا ولكن دوما اسالها هل رايته يخونك
هل فكر في يوم ما ان يتزوج عليك فتصمت لتدرك انها تملك السعادة
اما القلوب الباردة الفندقية التي تثير غثياني فاسال الله ان يثبت ويربط على قلب من اقترنت ورضت ان تعيش متشردة في احدها!

وظيفة شاغرة

حققت كل امنياتي بالحياة انسانة ناجحة في عملها وتحاول ان تكون فاعلة في محيط مجتمعها وعملها …ومازلت اتمنى المزيد وتحقيق الكثيرلكن رغم هذا ما زلت في نظر والدتي فاشلة بالعشرة …

امي التي احبها تراني ناقصة نعم …لانني قاربت الثلاثين ومازلت اشاركها السكن والطعام ..دار حديث حاد اليوم واتهمتني والدتي انني اغار من قريبتي لأنها تزوجت .

وانني اقتربت من البكاء …

ليست اول مرة تكلمني امي بهذه الطريقة القاسية فقد تعودت على قسوتها …

ولكن مازالت كلماتها اليوم ترن في اذني او  ربما بدات تؤثر فيني

يا الهي مهما فعلت الفتاة في الحياة فستظل بدون الرجل ناقصة …

اخبرتها بصراحة اذا كانت تود ان ترى ابنتها متزوجة ساذهب الى نصف الشارع واضع لافتة علي

مطلوب رجل لوظيفة زوج السكن مومن والنفقة مؤمنة على اعتبار ان رجال هالزمن معتمدين على النسا في كل شيء

وسياتي الملايين عندما يجد ان المواصفات فل اوبشن فسكتت ولم ترد

احيانا اكره انني خلقت امراة بسبب هذا الضغط الرهيب علينا لنلحق بالقطار المسمى الزواج

وتتقزم امام هذا القطار كل انجازات حياتنا …

احيانا اتمنى ان ادرس خارج الدولة وابتعد عن هذا الضغط المؤلم ….

ماذا افعل ان لم اكن مرغوبة في سوق الزواج

لا اريد ان اتزوج خبط عشوا لان امي ارادت ان ترى ابنتها عروس

لا اريد ان اصبح ضحية نصف رجل وهم كثر ….كل ما تقدم عمري لا اخاف من عدم زواجي ولكن

اخاف ان يتم اجباري على ذكر يعيش على اكتافي ووظيفته مساعدتي على انجاب طفل

حتى تستريح امي ويستريح المجتمع ويتاكد انني لحقت بهذا القطار…

سامحوني  على الانفعال في الكتابة ولكن هو الانفجار….

يوم جديد عام جديد

لم تكن اجازتي السنوية مخطط لها ..لكن وصلت لمرحلة لا استطيع ان ان اعطي عملي اكثر من ما اعطيت ..وكنت اشعر بضغط شديد بسبب عدم التقدير حتى بكلمة ..

فقررت أن أترك لهم الجمل بما حمل وأن ابحث عن استراحة المحارب وهاهي  الآن تلفظ أنفاسها بعد ساعات

طبعا متحمسة جدا للعودة الى العمل ..والقاء التحية الصباحية ولاستمتاع برائحة القهوة الصباحية ….

2010

كانت سنة توتر واحزان ..ونجاحات ..

ابرز حدث لهذه السنة بالنسبة لي كانت وفاة جدتي التي حدثت صدمة كبيرة في روحي لم اعد بعدها كما كنت ..

حصول ادارتنا على الايزو بعد أن تم عصر الموظفين المساكين …وعلى الصعيد الشخصي اصبحت رسميا مرخصة للعمل كصيدلانية .. بعد ان كانت ورقة عبوري امتحان الهيئة هي

الدليل أنني اعمل صيدلانية مرخصة في دولة الامارات .

حضرت دورة مميزة كانت عن البرمجة اللغوية ..  استفدت منها جدا ..كنت احلم منذ سنوات ان احضر دورة مماثلة لهذا العلم الذي كان بالنسبة

لي غامض رغم انني قرأت كثيرا عن هذا العلم لكن التطبيق لم يكن ممكنا بسبب غياب التدريب ..والحمد الله تحققت أمنيتي ..

في هذه الاجازة لأول مرة دخلت

المطبخ بحب ..تعلمت عدة طبخات .. أو اخترعت بالأحرى عدة طبخات ..والكل كان مستغربا كيف انا التي اكره المطبخ اصبحت اطبخ مجرد تغيير ..لا

اكثر لا احب الطبخ ولكن اكتشفت ان طبخ وجباتك بنفسك يقلل شهيتك لاكل المزيد وكنت فعلا اريد انقاص وزني ولكن يبدو انني فشلت ..كنت امشي تقريبا كل يوم لكن توقفت في اخر اسبوع او بالاحرى مللت لذا علي ان اتخلى عن هذه الفكرة

تحديث :

كلما ارجع لاحصاية المدونة اجد ان كثيرا من الناس يبحث عن اكبر مدونة وهي كانت سابقا اوليف رايلي من استراليا ولكن يبدو أنها توفت في العام 2008 وخلفتها أخرى أمريكية تدعى روث هاملتون .. وأيضا توفت للأسف وكلاهما من المعمرات …

بداية قاسية :

منذ ساعات شاهدت الاخبار وكانت بداية السنة قاسية على اقباط مصر الذي لم يميز الانفجار بينهم وبين المسلمين ولم يمنع موقع المسجد المقابل للكنيسة المفجرين من فعل فعلتهم..عظم الله اجر المسلمين وتعازينا للاقباط ..